الرئيسية / أخبار وتقارير / قائد الحرس الثوري: اميركا لا تستوعب مدى قوة ايران الهجومية

قائد الحرس الثوري: اميركا لا تستوعب مدى قوة ايران الهجومية

 حذر القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري، الاميركيين، في الرد على تهديدات ومزاعم وزير الخارجية الاميركي، بان الولايات المتحدة لن تستوعب نطاق قوة ايران الهجومية بتاتا.

وقال اللواء جعفري في تصريح له أمس السبت خلال تفقده جامعة الامام الحسين (ع) العسكرية التابعة للحرس الثوري، في الرد على تهديدات ومزاعم وزير الخارجية الاميركي باستخدام الخيار العسكري ضد ايران، انه “على السيد كيري ان يعلم بان المواجهة المباشرة مع اميركا هي الحلم الاكبر للرجال المؤمنين والثوريين في انحاء العالم، وان تهديداتكم تمثل افضل الفرص لشعبنا الثوري”.

واضاف، ان “قادة الاسلام هيأونا منذ اعوام طويلة لمعركة كبرى ومصيرية. واستبعد ان يسمح رجالكم العقلاء بان تقوم اميركا، الطرف الاخر في هذه المعركة الحاسمة، بتفعيل الخيار العسكري المثير للسخرية من فوق الطاولة الى ساحة العمل والتطبيق”.

واوضح اللواء جعفري: اننا نعلم بانكم الدولة الاكثر مديونية في العالم والجميع يعلم بان عجزكم في حل قضاياكم ومشاكلكم قد عطل اميركا عدة اسابيع. لقد اقتربت شمس حضارتكم الامبريالية نحو الافول والغروب، لا تسرعوا اكثر في انهيار حضارتكم عبر تكرار استراتيجيات فاشلة كاستخدام القوة العسكرية.

واعتبر القائد العام للحرس الثوري، اميركا والقوى العسكرية التابعة لها بانها صغيرة للغاية في اعين الاناس المجاهدين والمؤمنين، وقال موجها خطابه للمسؤولين الاميركيين دعاة الحرب، اذا لم تحظوا بالتخصص والخبرة وادراك القضايا العسكرية او الامنية فاسالوا خبراءكم المتمرسين، هل ان لاميركا القدرة والطاقة اللازمة لتحمل التداعيات المدمرة لتفعيل الخيار العسكري ضد ايران؟

واوضح اللواء جعفري، انه “وفقا للمعلومات التي تصلنا فان الخبراء السياسيين واصحاب الرأي الامنيين الاميركيين يعتبرون الخيار العسكري ضد ايران بانه مناسب للتواجد على الطاولة فقط! لكنهم لا يعتبرون تفعيله عمليا في مصلحة الامن القومي الاميركي، وقد وجهوا تحذيراتهم في هذا الصدد للمسؤولين الاميركيين مرارا”.

واشار الى ان ايران والايرانيين لا يخشون التهديد الخارجي بل وبشهادة الاحداث التاريخية بعد الثورة الاسلامية يعتبرون ذلك عنصرا لتضامن وتلاحم المجتمع الايراني المؤمن والثوري والابي وحلفائه الثوريين في كافة انحاء العالم، وقال: اننا ننصح الاميركيين ونقول لهم تحدثوا بما يتناسب مع قدراتكم وقدرات الطرف المقابل ولا تجعلوا انفسكم اكثر من هذا عرضة لسخرية المجتمع الابي والثوري في ايران الاسلامية.

وطرح اللواء جعفري في الختام التساؤل التالي مخاطبا الاميركيين: هل تعلمون كم الفا من المسلمين الثوريين المتيمين بالثورة الاسلامية والمؤمنين باحقيتها في انحاء العالم ينتظرون كي تاتوا بهذا الخيار (العسكري) من فوق الطاولة الى ساحة العمل؟ ونصح الاميركيين قائلا، اذا لم تكونوا تعلمون ذلك، فكروا وحققوا جيدا او تجنبوا على الاقل استخدام هذه العبارة المثيرة للسخرية والتي لا سند لها من العقل والحكمة، طالما انكم بانتظار حكم العقل الصادر من عقلائكم.

شاهد أيضاً

آية الله حسيني بوشهري: الصراع بين المسلمين بدل مواجهة الكيان الصهيوني سيناريو غربي

أشار آية الله بوشهري الى الأعمال الوحشية التي ترتكبها فرقة الوهابية في البلدان الإسلامية، وقال: ...