الرئيسية / الاسلام والحياة / ينبغي أن لا نضيّع أي لحظة من أجل طلب المغفرة

ينبغي أن لا نضيّع أي لحظة من أجل طلب المغفرة

مقاطع مهمه من كلام الامام الخامنئي دامت بركاته تم أختيارها بمناسبة شهر رمضان المبارك .«أيها الأخوة والأخوات! يجب علينا أن نتوب من جميع خطايانا. ففي الوقت الذي كان الإمام السجاد وأمير المؤمنين عليهما الصلاة والسلام وسائر الأئمة العظام، وهم المتمتعون بنورانية لا نظير لها بين أفراد البشر، يستغفرون ويتوبون إلى الله بألسنة شتّى وأنفاس ملتهبة.

 

 

ينبغي لي ولأمثالي أن لا نضيّع أية لحظة من أجل الرجوع إلى الله وطلب الإنابة والمغفرة.

 

 

اجعلوا التقوى شغلكم الشاغل في جميع أعمالكم اليومية، وراقبوا أقوالكم وسلوككم وأعمالكم وقراراتكم، وكل ما تقدمون عليه، ولا تدعوا الأهواء النفسية تحرفكم عن صراط الله وعن أداء التكليف الإلهي ـ فالشيطان يسعى بواسطة نفوسنا الأمارة وأهوائنا النفسانية، وألوان العجب والأنانية، والهوس الموجود فينا، ليضلنا عن الصراط الإلهي المستقيم. ولذا يجب علينا أن نراقب كل حركة أو خطوة نخطوها، تماماً كمثل ذلك الشخص الذي يسير فوق منعطفات ومزالق طريق جبلي خطر. وهذه هي التقوى: مراقبة الله في كل الأعمال»[5].

شاهد أيضاً

مع الامام الخامنئي والاحكام الشرعية حسب نظره

القرض و الراتب والضمان و التأمين و التقاعد س866: هل يجب الخمس على الموظفين الذين ...