الرئيسية / أخبار وتقارير / مخطط أمريكي «إسرائيلي» لإعادة اليهود الاكراد الى مدينة الموصل

مخطط أمريكي «إسرائيلي» لإعادة اليهود الاكراد الى مدينة الموصل

كشفت البرلمانية العراقية نهلة الهبابي من محافظة نينوى النائب عن ائتلاف دولة القانون قي مجلس النواب عن وجود مخطط امريكي «اسرائيلي» ، لتوطين اليهود الاكراد في مدينة الموصل ضمن المناطق المحاذية للإقليم ، و السيطرة على منابع النفط والطرق التجارية بمساعدة محافظ الموصل اثيل النجيفي ، مؤكدة ان الغرض من هذا المخطط هو إرجاع اليهود الاكراد الى كردستان و توسيع رقعة مساحة الاقليم لتصل الى مشارف الموصل .

وقالت النائبة الهبابی : ان “هناك تجارا جاءوا الى نینوى ما بعد 2003 و قاموا بشراء العدید من الاراضی بحجة اقامة مشاریع صناعیة او زراعیة ، بدفع من جهات خارجیة ، تبین فیما بعد ان ملکیة تلك الاراضی تؤول فی النهایة الى «اسرئیلیین» وصل عددهم اکثر من 150 شخصاً .

 
وأضافت النائبة الهبابی ان “هؤلاء التجار سیطروا على مساحات واسعة من الاراضی منذ 2003 ولفترة ما قبل سقوط الموصل بستة اشهر ، عندما اوقفت وزارة العدل تحویل الاراضی بأسماء اشخاص اخرین” .

 

 
وأفادت الهبابی ان “الغرض من هذا المخطط هو إرجاع الیهود الاکراد الى کردستان ، و توسیع رقعة مساحة الاقلیم ، لتصل الى مشارف الموصل وهو ما یتجاوز الطموح الکردی بحدود دولة کردستان المستقبلیة حتى جنوب دهوك بـ 50 کم لتشمل منطقة تلعفر ایضا ، و خلق منطقة تشتعل فیها النزاعات المسلحة تسبقها فوضى واشتباکات عارمة، وتطفو على السطح مبررات التدخل الدولی فی العراق من جهة وسوریا من جهة اخرى” .

 

 
و لفتت الهبابی الى ان “ما بعد 2003 تم افتتاح معبر اوفاکوی بین العراق وترکیا باعتباره اقصر الطرق التجاریة بین بغداد وترکیا و باتت الشاحنات التجاریة تمر بمسافة 5 کم من الاراضی التی اشتراها الیهود ، وبالتالی اصبحت «اسرائیل» تسیطر على احد شرایین العراق التجاریة المهمة ، فضلا عن ستراتیجیة تلك الاراضی وقربها من مرور نهری دجلة والفرات وما یمکن ان تسببه من خلق مشاکل فی وصول المیاه الى مناطق وسط وجنوب العراق .

شاهد أيضاً

(( هِيَ بِنْتُ مُوسىٰ أُخْتُ مَوْلانا الرِّضا )) – قصيدةٌ من ديوان مدائح الأطهار

(( هِيَ بِنْتُ مُوسىٰ أُخْتُ مَوْلانا الرِّضا )) – قصيدةٌ من ديوان مدائح الأطهار  إعادة ...