الرئيسية / أخبار وتقارير / معركة الموصل تسير وفق تكتيك لم تعهده داعش من قبل

معركة الموصل تسير وفق تكتيك لم تعهده داعش من قبل

قال المتحدث الامني لهيئة الحشد الشعبي العراقية يوسف الكلابي، ان قوات الحشد نفذت خلال المرحلة الاولى من معركة تحرير الموصل عمليات تمهيدية تمثلت بقصف صاروخي ومدفعي على اوكار الارهابيين، وفيما اشار الى انها بانتظار الاوامر القيادية للهجوم البري، اكد ان المعركة تسير وفق تخطيط وتكتيك لم تعهده زمر داعش طيلة فترة تواجدها في العراق.

وذكر الكلابي في حديث مع مراسل وكالة انباء فارس ، ان “قوات الحشد الشعبي قامت بعمليات تمهيدية من خلال قصف صاروخي ومدفعي ضمن مناطق عملياتها ” ، مشيرا الى انها “تتمركز حاليا في المحور الجنوبي من شمال بيجي باتجاه حمام العليل وصولا لمدينة الموصل”.

وتابع المتحدث الامني للحشد ، ان “قواتنا لم تتحرك بريا وهي بانتظار الاوامر العسكرية للهجوم”.
واكد ان “معركة الموصل تسير وفق خطط جديدة وتكتيكات لم يعهدها الدواعش طيلة فترة تواجدهم في العراق” ، مشيرا الى ان “المعلومات الاستخبارية من داخل الموصل تشير الى هروب معظم قادة الدواعش منذ ما يقارب الشهر باتجاه مدينة الرقة السورية اما بقية عناصرهم فمعنوياتهم منهارة جدا”.

وشدد الكلابي بالقول ان “الهدف الاسمى من هذه العملية هو تحرير الاهالي والبنى التحتية للمدينة وهي من اولوياتنا”.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ،اعلن  صبيحة السابع عشر من تشرين الاول الجاري ، عن انطلاق عمليات تحرير مدينة الموصل مركز محافظة نينوى والمناطق والقرى المحيطة بها ضمن اكبر عملية عسكرية تشهدها البلاد منذ دخول زمر داعش الارهابية اليها ،وتشارك في المعارك كافة صنوف الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي والبيشمركة وبإسناد من الحشد العشائري فضلا عن مشاركة فاعلة لطيران الجيش والقوة الجوية العراقية.

هذا وتمكنت تلك القطعات العسكرية من تحرير العديد من القرى والنواحي ضمن محاور جنوب الموصل وغربه وشمال شرقه ، فيما اعلنت قيادات عسكرية عراقية ان المرحلة الاولى من العمليات احرزت تقدما سريعا “لم يكن متوقعا” من كافة المحاور وسط هروب كبير لمسلحي داعش من المدينة .

0

1

شاهد أيضاً

تقدّم في مفاوضات التطبيع الجوي بين تل أبيب ومسقط

عين على العدو 30/09/2022 تقدّم في مفاوضات التطبيع الجوي بين تل أبيب ومسقط ذكرت صحيفة ...