الرئيسية / تقاريـــر / وهم انتصارات نتنياهو – د.حسان الزين

وهم انتصارات نتنياهو – د.حسان الزين

يسعى نتنياهو الخائف القلق المتوتر المخلوط المخبوط على نافوخه السائر على غير هدى تفكيرا وتقديرا وعملا إلى تحقيق الانتصار الوهمي في رفح بكل ما اوتي من قوة يريد تحقيق شيئا لان أنانيته قاتلة فهو لا يقدر الأمور على حقيقتها يخطأ في التقدير قتل كيف قدر …ولكن احتمالا قد يكون يقدر صحا ولكن لا يستطيع فعله لان في ذلك نهايته وكم حدث هذا في التاريخ فهو يجر امريكا وراءه جر الابل لصغارها عواء الكلب لجروه ومما لا شك فيه الى الهاوية والجحيم حتى نذهب في الرأي إلى انه حاكم الادارة الأمريكية بصباطه ………؟

استشهد الرئيس الايراني بحادث طائرة حتى الان التقديرات الايرانية تميل إلى ان السبب هي الاجواء الضبابية والعاصفة فاتحة تحقيقا على جميع الاحتمالات دون اغفال موضوعية التحقيق ونزاهته وتفكيكه بكل الوسائل لإظهار النتائج الصحيحة ……. خسارة السيدرئيسي.

كبيرة جدا داخليا وخارجيا كبيرة لاعتبارات عديدة ….ويصدق ذلك على الشهيد السيد عبد اللهيان …..كقوة حضور شعبي وحضور إقليمي ودولي …فالأول كان احد المرشحين البارزين لخلافة السيد القائد حفظه المولى.

والآخر من المرشحين المحتملين الأكثر حظوظا لرئاسة الجمهورية …….. سندع كل السيناريوهات المحتملة والغير محتملة وستسلط الضوء على تداعيات الحدث.
خرجت الجمهورية الإسلامية من هذا الحادث قوية متماسكة يحكمها الدستور الإيراني فلا غياب اي شخصية مهما كانت قد تؤثر على دولة المؤسسات.

وهذا احد اهم المشهدية اليوم ……بان القائد اعطى للدستور طريقه إلى التنفيذ ممسكا بزمام الجمهورية في حال اطمئنان سياسي و اجتماعي بحكمة بالغة فهو صمام الأمان للجمهورية بكل مؤسساستها وظهر المرشد ظابا للإيقاع امام حادثة مروعة لفقد احد أركان النظام وهذا هو جوهر الموقف الصلب والمطمأن للشعب وللدولة وكان الاحتضان الشعبي والتصبر والتفهم والاستيعاب للحادث واضح وجلي
يحاول البعض قصدا او عن غير قصد الترويج او طرح نظرية الاغتيال مستندين إلى سياق الاحداث في المنطقة فهي تضع الاحتمالات الواسعة على الطاولة
ولكن قد يذهب العدو إلى التلميح منه او عبر صحافته او عبر مواقع عالمية بان يده الطولى وقد ردت على عملية الوعد الصادق هكذا قد يسوق نتنياهو إلى هكذا احتمال في الوعي الجمعي الاسرائلي قبل الوعي الجمعي في الضفة المقابلة في إيران وغيرها …….ولكن هل ذلك يغير واقع الحال شيئا ….هل يحرف التحقيق لا. هل يغير استراتيجية الجمهورية ….

لا نعم خلال 50 يوما سيراقب الجميع مجرى الاحداث والانتخابات والمرشحين في الجمهورية وعلى اساسها ستظهر صورة جديدة مما. لاشك مظبوطة من قبل المرشد الأعلى ……. وسيتم امتحان الشعب الايراني من ناحية التصويت والالتفاف حول قيادته التي ظهر جليا بالحضور الشعبي في التشييع …… وبالمقابل عدم اعطاء نتنياهو والعدو نصرا وهميا لا يغفل مسار التحقيق نحو النتيجة الحقيقة ويبقى التحقيق ومساره بيد القيادة الإيرانية التي تمتاز بشفافيتها ومصداق لذلك تلك الطائرة التي حكم من حكم بسببها فالشجاعة في ايران أكبر مما يتصور نتنياهو مع العلم انه من الصعب ان يذهب إلى هكذا تسويق او ترويج لان حتى الكذب سيكون له تبعاته على الكيان ……مهما يكن لقد خسرالشعب الايراني والفلسطيني وخسرت شعوب المنطقة داعمين شجعان ..

والمهمة الملقاة على عاتق الخلف هو البقاء على النهج وهو المتوقع لان الجمهورية يحكمها مرجع عاقل ويديره ولي بصير وقيادات ناشطة وذكية
فنتنياهو بين وهم الانتصارات ومذكرة المحكمة الدولية هو خاسر خاسر هو وكيانه فلا التلميح ولا التصريح والتلفيق ولا. سينفعه ولكن السؤال الاهم ……هل سيوافق على وقف إطلاق النار وعلى ما واوافقت عليه حماس في الايام المقبلة ……… رحم الله الشهداء لقد كانوا من اشجع الشجعان وأبصر السياسيين وارقى الإنسانيين

إقرأ المزيد ..

الإمام الخامنئي: الإعلام أكثر تأثيراً على العدو من الصواريخ والمسيّرات

قائد الثورة في إيران يستقبل جمعا من قراء القرآن الكريم

الرئيس الإيراني: أي مغامرات صهيونية جديدة ستقابل برد أقوى وأكثر حزماً

السيد نصر الله: يحضرنا الشهيد سليماني والشهيد زاهدي في كل معركة

 السيد الحوثي: على الجميع أن يتجه للضغط على العدو الإسرائيلي لإيقاف جرائمه في غزة

 القوات اليمنية تعلن بدء المرحلة الرابعة من التصعيد باستهداف السفن الإسرائيلية في المتوسط

 هنية: المحتل يعيش خطر الوجود منذ 76 عاماً / طوفان الأقصى مقدمة للتحرير والاستقلال

تجمع حاشد في جامعة طهران دعماً للطلاب الأمريكيين

الشيعة وفلسطين _.._ قراءة في عملية طوفان الاقصى (جميع الحلقات)

محاولات هدم قبور الصالحين في التاريخ

قصيدةُ [ ضَرَبَتْ إِيرانُ صُهْيُونَ اللَّعِينْ ]

تصدّع ركائز المشروع الصهيوني

 المقاومة تواصل مفاجآتها وإعلام العدو يُقرّ بالصعوبات

الشهيد والشهادة – الشهداء درجات ومراتب

 (( قُمْ زُرْهُ فِي طُوسٍ فَإِنَّهُ كامِلٌ )) – قصيدةٌ من ديوان مدائح الأطهار

 التنبؤ بالسلوك البشري باستخدام الذكاء الاصطناعي

 هل حقاً تموت الحضارات؟

 هويّة التشيّع للشيخ الوائلي رحمة الله عليه

مع الطب في القرآن الكريم – الدكتور محمد علي البار 1

 أوضاع المرأة المسلمة ودورها الاجتماعي من منظور إسلامي

 الجاهل القاصر والجاهل المقصر

 كيف الصلاة عليكم أهل البيت فإن الله علمنا كيف نسلم عليك؟

 واخيرا تم اكتشاف سبب مرض السرطان انه مادة البلاسيتك

 قضاء حقوق المؤمنين – إبن طاهر الصوري

ندعوكم لدعم موقع الولاية الإخبارية ماديا

رابط الدعوة تليجرام:https://t.me/+uwGXVnZtxHtlNzJk

رابط الدعوة واتساب: https://chat.whatsapp.com/GHlusXbN812DtXhvNZZ2BU

رابط الدعوة ايتا :الولاية الاخبارية
سايت اخباري متنوع يختص بأخبار المسلمين حول العالم .
https://eitaa.com/wilayah

#طوفان_الأقصى

#חרבות_הברזל
#أوهن_من_بيت_العنكبوت
#יותר_חלשה_מקורי_עכביש
#حـان_وقـت_رحيـلكـم
#הגיע_הזמן_שתעזוב

#نتن _ياهو_جزار_غزة

شاهد أيضاً

رسائل ومقالات – الشيخ جعفر السبحاني

تقسيم صفاته إلى ذاتي وفعلي: إن صفاته سبحانه تنقسم إلى ذاتي قائم بذاته، وفعلي يعد ...