الرئيسية / تقاريـــر / أبعاد صفقة الأسرى في غزة وهل فتحت الباب لحل نهائي؟

أبعاد صفقة الأسرى في غزة وهل فتحت الباب لحل نهائي؟

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، إن إدارة رئيس بلاده، جو بايدن، “ملتزمة بحل الدولتين، ‏وهذا أمر لا بد منه لتحقيق سلام دائم في المنطقة، ونحن بحاجة لرؤية حل الدولتين ليعيش الإسرائيليون ‏والفلسطينيون بحرية وكرامة جنبا إلى جنب في سلام”.

وتابع سوليفان مشيرا إلى أن “هذه هي رؤية بايدن، وهذا ما ‏سيعمل بشكل مكثف لتحقيقه، ليس فقط بعد الصراع، لكن بدءا من الآن، ولن يتراجع حتى يتحقق هذا ‏الهدف”.‏

وتتزامن تصريحات جيك سوليفان مع استمرار تنفيذ صفقة تبادل الأسرى، وسريان الهدنة المؤقنة بين إسرائيل وحركة “حماس” الفلسطينية في غزة، وأوضح مستشار الأمن القومي أن “الإدارة الأمريكية تعتقد أن هذه هي اللحظة المناسبة للعمل في المنطقة من أجل التوصل إلى حل الدولتين”.

وفي حديثه لـ”سبوتنيك”، قال الخبير في الشؤون الاقليمية، هاني الجمل، إن “صفقة تبادل الأسرى نقطة مهمة في وقف الاقتتال، وكون إسرائيل تقبل الهدنة يمثل إعلانا رسميا بالهزيمة، وهي لم تستطع طوال 50 يوما إحراز نجاح على أرض الواقع، كما أن الدعم الأمريكي والأوروبي، والدعم من بعض من كذبت عليهم إعلاميا لم يفعل شيئا، بل بالعكس وضح للعالم كذب الرواية الإسرائيلية في التعامل مع القضية الفلسطينية”.

تابع أخبار سبوتنيك عبر تلغراماشتراك
وأوضح الخبير أن “إسرائيل أجبرت على الهدنة، وتقول أمريكا إن هذه صفة بايدن، بما يؤكد أن إسرائيل لم تحرز أي نجاح، وإنما أعلنت بالهدنة هزيمتها عسكريا، فهي من جهة لم تستطع القضاء على “حماس”، وهو الهدف المعلن منذ بداية العملية، كما أن التحرك العسكري لها داخل فلسطين لم يحقق الهدف، وما قامت به هو تهجير الفلسطينيين من الشمال إلى الجنوب، واستهداف المدنيين في الممرات الإنسانية، وبهذا تحولت وفقا لميثاق الأمم المتحدة إلى دولة معتدية، حتى وإن كانت تروّج لأنها تدافع عن نفسها، فضلا عن الانقسامات التي يشهدها الداخل الإسرائيلي، إذ رفض بعض الوزراء الهدنة، واعتبروها استسلاما لمطالب “حماس”، وبالتالي فإن هذه الهدنة ألقت حجرا في المياه الراكدة، خاصة بعد إخفاق المجتمع الدولي في وقف الآلة العسكرية الشعواء لإسرائيل”.

من ناحيته، بيّن الخبير الاستراتيجي د. علاء الأصفري، أن “إسرائيل كانت ترفض في البداية لكنها أجبرت اليوم على الرضوخ لشروط المقاومة الصامدة حتى الآن، ومنها تبادل الأسرى”، مشيرا إلى أن “إسرائيل كانت تريد أن تتفاقم الحرب لتشمل جبهات أخرى، كون أمريكا هي الحامية لها في البحر المتوسط وخلافه، لكن الولايات المتحدة لا تريد التصعيد ولهذا تضغط لمحاولة تمديد الهدنة، وتسعى لعدم توسيع الجبهات، إذ تخشي على مصالحها، ولهذا أيضا يبدو أن هناك الآن تباعدا سياسيا بين إسرائيل وواشنطن التي تريد ضبط الأمور”.
إعداد وتقديم: جيهان لطفي

.

أقرأ ايضا:

أوضاع المرأة المسلمة ودورها الاجتماعي من منظور إسلامي

وإذا أراد الأميركي وقف العمليات ضده عليه وقف العدوان على غزة

#إِنّ_إِسْرائيلَ_تَجْنِي_فِي_جُنُونْ

ترويج الهدنة لشراء الوقت للعملية البرية وتنفيذها رهن بالفشل

الاحتلال الاستيطاني لفلسطين: طوفان الأقصى ليس من فراغ

مسؤول يمني كبير يكشف الأسلحة المستخدمة بقصف ‘إسرائيل’

المنهج الجديد في تربية الطفل

الشيعة وفلسطين _ الحلقة الاولى_ قراءة في عملية طوفان الاقصى

الشيعة وفلسطين _ الحلقة الثانية _ عبد الستار الجابري

الشيعة وفلسطين _ الحلقة الثالثة _ عبد الستار الجابري

الشيعة وفلسطين عبد الستار الجابري الحلقة الرابعة 

 الشيعة وفلسطين _ عبد الستار الجابري _ الحلقة الخامسة

الشيعة وفلسطين _عبد الستار الجابري –الحلقة السادسة 

الشيعة وفلسطين _ عبد الستار الجابري _ الحلقة السابعة

 الشيعة وفلسطين _ عبد الستار الجابري _ الحلقة الثامنة

 الشيعة وفلسطين _ عبد الستار الجابري_ الحلقة التاسعة

 الشيعة وفلسطين _ عبد الستار الجابري_ الحلقة العاشرة

 الشيعة وفلسطين _ عبد الستار الجابري_ الحلقة الحادي عشر

الشيعة وفلسطين – عبد الستار الجابري – الحلقة الثانية عشر

لشيعة وفلسطين _ عبد الستار الجابري _ الحلقة الثالثة عشر

 

رابط الدعوة تليجرام:https://t.me/+uwGXVnZtxHtlNzJk

رابط الدعوة واتساب: https://chat.whatsapp.com/GHlusXbN812DtXhvNZZ2BU

رابط الدعوة ايتا :
الولاية الاخبارية
سايت اخباري متنوع يختص بأخبار المسلمين حول العالم .
https://eitaa.com/wilayah

#طوفان_الأقصى
#חרבות_הברזל
#أوهن_من_بيت_العنكبوت
#יותר_חלשה_מקורי_עכביש
#حـان_وقـت_رحيـلكـم
#הגיע_הזמן_שתעזוב

شاهد أيضاً

الشهيد والشهادة – دور الثورة الإسلامية في إحياء الشهادة

يقول القائد دام ظله: “إن يوم الشهيد في أسبوع الدفاع المقدّس هو اليوم الذي يظهر ...